لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

شركات السوريين تساهم في توفير مصدر الدخل لما لا يقل عن 7% من السوريين في تركيا

شركات السوريين تساهم في توفير مصدر الدخل لما لا يقل عن 7% من السوريين في تركيا

أظهرت نتائج دراسة أجراها وقف أبحاث السياسات الاقتصادية التركية لأداء 400 شركة أسسها سوريون في 8 ولايات تركية قرب الحدود السورية، عن مساهمة شركات السوريين في توفير مصدر الدخل لما لا يقل عن 7% من السوريين في تركيا، البالغ عددهم 3.6 مليون سوري.
وألقت الدراسة الضوء على روح المبادرة لدى السوريين، مؤكدةً أن أكثر من نصف شركات أصحاب الأعمال السوريين «ناجحة». ولاحظت زيادة تدريجية في نشاط رواد الأعمال السوريين في تركيا ابتداءً من العام 2011 مع بداية الحرب السورية. وأضافت أنه في جميع أنحاء تركيا، أسس السوريون نحو 10 آلاف شركة منذ عام 2011، يعمل بكل منها في المتوسط 7 موظفين.
ولفتت الدراسة إلى أن أكثر من 10 آلاف شركة سورية تعمل بنشاط في تركيا. وفي 8 ولايات في جنوب وجنوب شرقي تركيا بالقرب من الحدود السورية، تعمل 2222 شركة، أو ما يقرب من 22% من إجمالي عدد الشركات السورية، وأن ما يقرب من 250 ألف سوري «يستفيدون من مزايا التوظيف في هذه الشركات».
وأشارت الدراسة إلى أن الشركات السورية في تركيا أكثر توجهاً إلى التصدير من نظيراتها التركية، فمن بين الشركات التي شملها الاستطلاع، تقوم نسبة 55.4% من الشركات السورية بالتصدير، في حين أن 30.9% فقط من الشركات التركية تقوم بالتصدير، ما يشير إلى أنه بسبب القدرة التنافسية للسوق المحلية التركية، تفضل الشركات السورية أن تكون موجهة للتصدير.
ولفتت الدراسة إلى وجود ارتباط بين ارتفاع عدد الشركات السورية في تركيا والتجارة مع سوريا إلى مستويات ما قبل الحرب، حيث أصبح أكثر من نصف الشركات التي يقودها اللاجئون متناهية الصغر، وتعمل في قطاع الخدمات بشكل رئيس.
وأوضحت الدراسة أن 75% من السوريين الذين شملهم الاستطلاع كانوا قبل مجيئهم إلى تركيا يديرون شركاتهم الخاصة، وأن ما يقرب من 11% سبق لهم أن فتحوا شركة في بلد آخر، غالبيتهم في مصر والسعودية والإمارات.
وأضافت الدراسة أن هذه الشركات استفادت أكثر من بيانات حول «اتجاهات السوق الأجنبية»، ومعلومات حول العمليات القانونية والبيروقراطية التي تقدمها غرف التجارة والصناعة في الولايات التي يعملون فيها في تركيا. وكان القرب الجغرافي لسورية القوة الدافعة الرئيسية لتأسيس السوريين أعمالهم في تركيا، إلى جانب العلاقات التجارية القائمة على الرغم من التوتر السياسي. (???????? أظهرت نتائج دراسة أجراها وقف أبحاث السياسات الاقتصادية التركية لأداء 400 شركة أسسها سوريون في 8 ولايات تركية قرب الحدود السورية، عن مساهمة شركات السوريين في توفير مصدر الدخل لما لا يقل عن 7% من السوريين في تركيا، البالغ عددهم 3.6 مليون سوري.
وألقت الدراسة الضوء على روح المبادرة لدى السوريين، مؤكدةً أن أكثر من نصف شركات أصحاب الأعمال السوريين «ناجحة». ولاحظت زيادة تدريجية في نشاط رواد الأعمال السوريين في تركيا ابتداءً من العام 2011 مع بداية الحرب السورية. وأضافت أنه في جميع أنحاء تركيا، أسس السوريون نحو 10 آلاف شركة منذ عام 2011، يعمل بكل منها في المتوسط 7 موظفين.
ولفتت الدراسة إلى أن أكثر من 10 آلاف شركة سورية تعمل بنشاط في تركيا. وفي 8 ولايات في جنوب وجنوب شرقي تركيا بالقرب من الحدود السورية، تعمل 2222 شركة، أو ما يقرب من 22% من إجمالي عدد الشركات السورية، وأن ما يقرب من 250 ألف سوري «يستفيدون من مزايا التوظيف في هذه الشركات».
وأشارت الدراسة إلى أن الشركات السورية في تركيا أكثر توجهاً إلى التصدير من نظيراتها التركية، فمن بين الشركات التي شملها الاستطلاع، تقوم نسبة 55.4% من الشركات السورية بالتصدير، في حين أن 30.9% فقط من الشركات التركية تقوم بالتصدير، ما يشير إلى أنه بسبب القدرة التنافسية للسوق المحلية التركية، تفضل الشركات السورية أن تكون موجهة للتصدير.
ولفتت الدراسة إلى وجود ارتباط بين ارتفاع عدد الشركات السورية في تركيا والتجارة مع سوريا إلى مستويات ما قبل الحرب، حيث أصبح أكثر من نصف الشركات التي يقودها اللاجئون متناهية الصغر، وتعمل في قطاع الخدمات بشكل رئيس.
وأوضحت الدراسة أن 75% من السوريين الذين شملهم الاستطلاع كانوا قبل مجيئهم إلى تركيا يديرون شركاتهم الخاصة، وأن ما يقرب من 11% سبق لهم أن فتحوا شركة في بلد آخر، غالبيتهم في مصر والسعودية والإمارات.
وأضافت الدراسة أن هذه الشركات استفادت أكثر من بيانات حول «اتجاهات السوق الأجنبية»، ومعلومات حول العمليات القانونية والبيروقراطية التي تقدمها غرف التجارة والصناعة في الولايات التي يعملون فيها في تركيا. وكان القرب الجغرافي لسورية القوة الدافعة الرئيسية لتأسيس السوريين أعمالهم في تركيا، إلى جانب العلاقات التجارية القائمة على الرغم من التوتر السياسي. 

 

الشرق الوسط