لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

فريق “روبوتات” سوري يحصد جائزة “الإلهام والتحفيز” العالمية

فريق “روبوتات” سوري يحصد جائزة “الإلهام والتحفيز” العالمية

فاز اللاجئ السوري في لبنان عمار كبور بجائزة “الإلهام والتحفيز” العالمية، خلال مشاركته في مسابقة الروبوت العالمية “VEX VRC” في الولايات المتحدة.

وحصل عمار كبور ومدربه أسامة شحادة على الجائزة، الأحد 29 نيسان، بالنيابة عن فريق “أمل سوريا” والذي لم يتمكن جميع أعضائه من الحصول على تأشيرة لدخول الأراضي الأمريكية.

وفي بيان صحفي أصدرته منظمة “مابس” الداعمة لفريق “أمل سوريا”، جاء فيه أن فريق “أمل سوريا” احتل المرتبة 55 عالميًا عن فئة الإبداع في مجال الروبوت، متفوقًا بذلك على 945 فريقًا من أصل ألف شاركوا في المسابقة العالمية.

وتأهل فريق “أمل سوريا” إلى بطولة العالم للروبوت في أمريكا، بعد وصوله إلى المربع الذهبي في مسابقة “VEX EDR” للروبوت التي أقيمت في جامعة “سيدة اللويزة” ببيروت، في آذار الماضي.

وكانت منظمة “مابس” أسست فريق “روبوتات”، عام 2016، مكون من مجموعة من الطلاب السوريين اللاجئين في لبنان.

وسبق أت فاز الفريق بالمركز الأول في مسابقة بالجامعة الأمريكية في بيروت، رغم كونه الفريق السوري الوحيد، ما أهّله إلى المشاركة بمسابقة “VEX” الأمريكية، عام 2017، لينافس أقوى الفرق الكورية واليابانية والعالمية.

وفاز حينها بجائزة المحكمين، دون حصوله على ترتيب في المسابقة.

من جانبه، قال فادي الحلبي، مدير منظمة “MAPS”، في حديث سابق لعنب بلدي إن الهدف من المسابقة هو رفع سوية التفكير لدى الأطفال السوريين، وإظهار “شغف” اللاجئين بالعلم والدراسة وتطوير أنفسهم.