لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

مطعم فلافل للاجئ سوري ينال لقب "ألطف مكان في أمريكا"

مطعم فلافل للاجئ سوري ينال لقب "ألطف مكان في أمريكا"

مطعم فلافل افتتح من قبل لاجئ سوري في تينيسي الأمريكية، أصبح أحد أساسات مجتمع هذه الولاية، ومكان لتجمع الناس من كل الخلفيات ومسارات الحياة، للالتفاف حول الطعام الذي يعده وتذوقه، ما جعله يستحق الفوز هذا العالم بلقب "ألطف مكان في أمريكا"، من مجلة "ريدرز دايجيست".

قناة "اي بي سي نيوز(link is external)" الأمريكية، سلطت الضوء على تجربة صاحب المطعم، وعرضت في تقرير نشرته على موقعها الالكتروني أمس الخميس، وترجمته "السورية نت"، تفاصيل تجربة اللاجئ السوري، وذكرت فيها أن مالك المطعم، ياسين طيروا، أكد أنه فعلياً ليس هو الرابح في هذا اللقب: قائلاً: "الرابحون، إنهم أهل البلاد، ليس نحن".

مطعم ياسين للفلافل في مدينة نوكسفيل الواقعة ضمن ولاية تينيسى، حرص على تعليق لافتة على مدخله تقول: "كل الأحجام، كل الألوان، كل الأعمار، كل الأجناس، كل الثقافات، كل الأديان، كل الأنواع، كل القناعات، كل الناس، آمنون هنا في مطعم ياسين للفلافل".

وبحسب تقرير موقع القناة الأمريكية، فإن طيرو الذي فر من الحرب في بلاده منذ 7 أعوام، هو الآن مالك لمطعمين كسبا شهرة كبيرة، ليصبح طيرو رمزاً محلياً للحلم الأمريكي.

صعوبات الوصول

طيروا وبعد أن شكر الشعب الأمريكي، تطرق إلى صعوبات الوصول للبلاد منذ 7 سنوات، والتي وصفها أنها كانت جزئياً تعود لعدم قدرته على التحدث بالانكليزية بشكل جيد.

ويرى طيرو أن مطعمه لا يدور حول الطعام فقط، قائلاً إن "مطعم ياسين للفلافل يدور حول العائلة، الحب، وبناء المجتمع، لذا نحرص حينما تحصل على طعامك، أن تبتسم وتشعر بالحب المصاحب له".

ونوه طيرو إلى أن العديد من الموظفين لديه من اللاجئين، ومن بينهم هونار محمد التي قالت إنها تريد شكر ياسين: "قدم لي عملاً. وساعدني كثيراً".

عمدة نوكسفيل "ماديلين روجيرو"، ذكرت بأنها تشعر أن المدينة قد تغيرت كثيراً خلال الأعوام السابقة، قائلة: "لقد جاءت أعمال جديدة كمطعم ياسين".

وتابعت: "ولكن أيضاً كمجتمع، أظن أننا أصبحنا أكثر ترحيباً"، مبينة أن طيرو "حطم افتراضات الناس حول اللاجئين، والمسلمين، في قلب منطقة أبالاتشيا".