معلومات عن غرامة تجاوز مدة الاقامة في تركيا

المصدر: أ. غزوان المصري / 21 كانون ثاني 2015 11:10 صباحاً / عدد القراءات: 6253 / تقييم الخبر: . 3.1
يتعرض الكثير من الأخوة العرب وخاصة السوريين منهم عند مغادرة تركيا عبر المطارات والمعابر الحدودية إلى غرامة بسبب تجاوز المدة المسموح الإقامة بها في تركيا، هذا التأخير في مدة الاقامة على الاراضي التركية وتجاوز مدة التأشيرة الممنوحة للأجنبي تعرض المخالف لغرامة يدفعها قبل مغادرته المعابر الحدودية.

يتعرض الكثير من الأخوة العرب وخاصة السوريين منهم عند مغادرة تركيا عبر المطارات والمعابر الحدودية إلى غرامة بسبب تجاوز المدة المسموح الإقامة بها في تركيا، هذا التأخير في مدة الاقامة على الاراضي التركية وتجاوز مدة التأشيرة الممنوحة للأجنبي تعرض المخالف لغرامة يدفعها قبل مغادرته المعابر الحدودية.
بعض الجنسيات لا يحتاج المواطن الأجنبي الحصول على تأشيرة لدخول تركيا من المطار أو من السفارات التركية بالخارج، وتمنحه حق الإقامة في تركيا مدة 90 يوم، ولا يحق له البقاء في تركيا أكثر من 90 يوم وذلك خلال فترة الـ 180 يوم، وكل من يخالف هذه المدة يتعرض لدفع غرامة عند مغادرته تركيا.
مدة التأشيرة التي تمنح للأجانب للبقاء على الأراضي التركية تحسب إما مجتمعة أو متفرقة خلال فترة الـ 180 يوماً الأخيرة ولو كانت بعدة سفرات، فيحسب عدد أيام التأخير، ويتم تحصيل الغرامة بالمطار أو على الحدود والمعابر.
في حال الامتناع عن دفع الغرامة يحرم المخالف من دخول تركيا وذلك على حسب مدة التأخير، يتراوح المنع بين الشهر والخمسة سنوات، ولا يُمنع من مغادرة تركيا، ولكن إذا عاد لدخول تركيا ولم يدفع هذه الغرامة يخيّر بالحدود بين دفع الغرامة أو العودة إلى بلده.
وهناك بعض الأمور بهذا الشأن ينبغي على الأخوة العرب مراعاتها:
- أخذ موعد بالأمنيات للحصول على إقامة لا يعفيه من الغرامة عند المغادرة إذا تجاوز المدة المسموح بها.
- في حال قبول معاملة الإقامة وإنهاء الإجراءات في الأمنيات ولم يستلم كرت الإقامة، ممكن للأجنبي الحصول على ورقة مصدقة من الأمنيات للمغادرة والعودة دون دفع غرامة.
- “هوية التعريف المؤقتة للحماية” التي تمنح للاجئين السوريين والعراقيين لمن لا يحملون جوازات سفر والتي تمنح لهم ضمن قانون الأجانب والحماية المؤقتة لا تعفي الأجنبي من دفع الغرامة إذا قرر مغادرة تركيا.
- الإقامة السياحية، الإقامة المحدودة، والإقامة الدائمة، فقط هي التي تعفيك من دفع غرامة التأخير ولو تم تجاوز المدة المسموح بها.
بالنسبة للأخوة السورين، كان القانون قبل عام 2015 يعفيهم من دفع غرامة التأخير حين المغادرة عبر المعابر إلى سوريا، ولا يعفيهم عند المغادرة من المطارات، ولكن مع بدأ العام الجديد طُبق هذا القانون في جميع المعابر.
ففي معبر باب السلامة تم تأخير تطبيق قانون غرامة التأخير إلى بداية الشهر الرابع من هذا العام وتحسب مدة الـ 90 يوم من 1/1/2015 مالم يحصل المواطن السوري على إقامة، وبعد أيام سيطبق نفس القانون على معبر باب الهوى كما وعدت السلطات التركية.
كما أن قرار قبول دخول السوريين إلى تركيا بجوازات سفر منتهية الصلاحية بسبب أوضاعهم الخاصة، لا زال ساري المفعول ولا يمنعهم من الدخول إلى تركيا إلا الجوازات الغير نظامية.
المخرج من دفع الغرامة بالحصول على إقامة سياحية تمنح لمدة سنة لكل أجنبي، يُطلب من المتقدم على هذه الإقامة أن يكون حاملاً لجواز سفر ساري المفعول، وعليه أن يحضر سند مصرفي يثبت تصريف مبلغ ستة آلاف دولار إلى الليرة التركيّة.
كما يطلب منه احضار عقد إيجار مصدق من قبل كاتب العدل، أو سند تملك شقة سكنية في تركيا، وإجراء تأمين صحي (كلفته التقريبية 350 دولار يختلف حسب شركات التأمين وحسب العمر)، عندها يمنح الإقامة على الأراضي التركية لا تخوله بالعمل، وتعافيه من غرامة التأخير التي يدفعها عند المغادرة.

 

فيكن تقيمو الخبر يلي مصدرو : أ. غزوان المصري ليكون الكم دور بتحديد مصداقية الخبر و المصدر :)