كيف وصلت تركيا إلى الحلبة العالمية من جديد

المصدر: ترك برس / 21 تشرين ثاني 2014 12:00 صباحاً / عدد القراءات: 1551 / تقييم الخبر: . 1.5
في عام 2015 ستتولى تركيا رئاسة مجموعة العشرين، ورئاسة مجموعة الأعمال لدول مجموعة العشرين، ورئاسة مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية، والرابطة العالمية لوكالات ترويج الاستثمار...

في عام 2015 ستتولى تركيا رئاسة مجموعة العشرين، ورئاسة مجموعة الأعمال لدول مجموعة العشرين، ورئاسة مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية، والرابطة العالمية لوكالات ترويج الاستثمار، واتحاد شركات الطيران الأوروبية، والجمعية الدولية لاقتصاديات الطاقة، ومنظمة المدن المتحدة والحكومات المحلية، والجمعية الدولية للجراحة التجميلية، ومؤتمر الجمعية الأوروبية لأبحاث السوق، وجمعية كليات القانون الأوروبية، والاتحاد الدولي للعاملين في السياحة والسفر، وصندوق النقد الدولي، والاتحاد الدولي لكرة السلة، ومجلس المطارات الدولي.
ماهي أهم الأسباب التي جعلت تركيا تتربع على عرش هذه المنظمات العالمية وتصل لرئاستها العام القادم:
استطاعت حكومة حزب العدالة والتنمية أن تعيد الاعتبار لتركيا لتصبح رقم 17 بالعالم بحجم اقتصادها ولتضع لها هدفاً لعام 2023 أن تكون بين العشر دول الأولى بالعالم، وقد وصل احتياطي البنك المركزي إلى 136 مليار دولار بعد أن كان عام 2002 لا يتجاوز 27 مليار دولار، واستطاعت تركيا أن تسدد ديونها لصندوق النقد الدولي وذلك بتسديد 23.5 مليار دولار خلال 11 سنة الماضية لتنهي ملف الديون الذي تجاوز عمره 52 سنة مع صندوق النقد الدولي.
استطاعت تركيا أن ترفع من متوسط دخل الفرد السنوي من 3.492 دولار عام 2002، إلى 10.673 دولار عام 2013.
في ملف التعليم استطاعت تركيا أن تطور النظم التعليمية وأن تقدم الكتب بالمجان للطلاب وتعفي طلاب الجامعات من الأقساط السنوية، وطرحت تركيا مشروع الفاتح التعليمي للانتقال من التعليم الورقي إلى التعليم الرقمي والتركيز على التعليم الجامعي وذلك بافتتاح 99 جامعة خلال 11 سنة الماضية ليصل عدد الجامعات في تركيا إلى 175 جامعة.
في ملف الصناعات الحربية حيث زادت الصناعات الحربية بنسبة 54% بالعشر سنوات الماضية، وأدخلت تركيا 164 طائرة بدون طيار في خدمة القوات المسلحة وتم إنتاج طائرات مروحية بدون طيار، وإنتاج الدبابة المحلية "أنكا"، و أنتاج السفينة الحربية "ميلغم"، وإنتاج القمر الصناعي "غارسيا".
في ملف الصحة أصبح المواطن التركي تحت الضمان الصحي الحكومي ليعالج في جميع المشافي على حساب الدولة ويتلقى العلاج المجاني، كما أنجزت تركيا من المرافق الصحية التي كانت 1.078 مرفق صحي فقط قبل أن تأتي حكومة حزب العدالة والتنمية وخلال العشرة سنوات الماضية تم إنشاء 2.114 مرفق صحي جديد، وكانت عدد الأسرّة بالمشافي 6.839 سرير، وخلال عشر سنوات وصل عدد الأسرّة إلى 40.719 سرير.
تم إنجاز 26 مطاراً خلال 11 عاما الماضي ليصل عدد المطارات في تركيا إلى 52 مطار، ومن 8 مليون مسافر إلى 152 مليون مسافر على الخطوط التركية سنويا هذا العام.
وتم إنجاز من الطرق المزدوجة خلال 11 سنة الماضية 17.000 كلم بعد أن كانت لا تتجاوز 6.101 كلم مقدار ما انجز في تاريخ الجمهورية التركية، وكانت طول السكك الحديدة 945 كلم تم انجاز خلال العشرة سنوات الماضية 1076 كلم.
كما أنجزت المؤسسة العامة للإسكان "توكي" التابعة لرئاسة الوزراء خلال العشر سنوات الماضية 560 ألف وحدة سكنية مع المرافق في 81 ولاية تسلم للمواطن بالتقسيط المريح كأنه يسدد أجار ينتهي بالتمليك.
هذه من أهم الأسباب التي جعلت من العالم أن يفتح المجال لتركيا أن تتربع في عام 2015 على رئاسة هذه المؤسسات الدولية الهامة، فهل نحقق لشعوبنا العربية ما حققته تركيا لشعبها لنصل إلى ما وصلت تركيا إليه.

فيكن تقيمو الخبر يلي مصدرو : ترك برس ليكون الكم دور بتحديد مصداقية الخبر و المصدر :)