لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

تدشين أول منصة سورية لدعم المخترعين والمبدعين السوريين في تركيا

تدشين أول منصة سورية لدعم المخترعين والمبدعين السوريين في تركيا

عقدت جمعية المخترعين والمبدعين السوريين في تركيا, أمس السبت, الاجتماع التأسيسي للجمعية بقاعة مداد بمدينة إسطنبول, وذلك في حضور نخبة من الأكاديميين والمهندسين والمبتكرين السوريين المقيمين في تركيا, والتي تقوم على رعاية شؤون أعضائها المبتكرين والمطورين ودعمهم بالمعلومات الفنية والقانونية والتسويقية بهدف استثمار إبداعاتهم التقنية وحمايتها وإدخالها إلى حيّز التطبيق.

 

وتهدف الجمعية لأن تصبح المنصة الأولى, المهتمة بشؤون المبدعين والمخترعين والهواة السوريين, في كافة المجالات, وتقديم لهم كافة الدعم اللوجيستي والحماية القانونية لاختراعاتهم, كما تطمح الجمعية إلى أن تكون حاملة رسالة خير للإنسانية, عبر تسخير الأفكار الإبداعية والمبتكرة لجعل حياة الناس أجمل وأسهل, وإخراج الأفكارِ الإبداعية لدى السوريين إلى حيزِ التنفيذ. متحلية بقِيَمِ العطاءِ والتعاونِ والنقد الإيجابي ، ومتمسكة بالدقة العِلمية ، والجِد 

 

وحضر الاجتماع التأسيسي للجمعية كل من الأستاذ باسل هيلم نائب رئيس منبر الجمعيات السورية وأعضاء اللجنة التحضيرية للجمعية الأستاذ عبد الكريم الخطيب والأستاذ عبدالله الشلاح والمهندس خالد إدريس, وجمع كريم من الأكاديميين و المهندسين والمخترعين والمبتكرين السوريين في المغترب.

وألقى كلمة الترحيب الأستاذ باسل هيلم عن منبر الجمعيات السورية الراعي لتأسيس الجمعية تحدث فيها عن دور منظمات المجتمع المدني في التمثيل الصحيح للسوريين في البلد المضيف واستثمار إمكاناتهم بالشكل الأمثل, وألقى الأستاذ المهندس عبد الكريم الخطيب كلمة اللجنة التحضيرية حول أهمية الاختراع والابتكار في تطور البشرية, وعن استقطاب المخترعين العرب للخارج ودورهم في بناء أكبر المشاريع الإقتصادية والأنظمة على مستوى العالم.