لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

مخاطر قاتلة للسجائر الإلكترونية تعرف اليها

مخاطر قاتلة للسجائر الإلكترونية تعرف اليها

يستمر الجدل في الأوساط الطبية حول مخاطر السجائر الإلكترونية، وهل هي تزيد على السيجارة العادية أم أنها أقل ضررًا.

ونشر موقع “Medical news today” الطبي المتخصص اليوم، الثلاثاء 12 من تشرين الثاني، تقريرًا جديدًا حول مخاطر السجائر الإلكترونية.

وقال الموقع إن دراستين جديدتين، عرضتا في جلسات علمية في جمعية القلب، في ولاية “بنسلفانيا” الأمريكية، أشارتا إلى دور السجائر الإلكترونية بالإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

 

كما ربطت الدراستان بين السجائر الإلكترونية وتفشي أمراض الرئة، وبالتالي هي ليست أكثر أمانًا أو أقل ضررًا من السجائر العادية.

ونفذت الدراسة الأولى زميلة ما بعد الدكتوراه في البيولوجيا الوعائية في كلية الطب بجامعة “بوسطن”، الدكتورة سناء ماجد، وتناولت مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية والجلوكوز لدى المدخنين.

وقارنت الدكتورة سناء وفريقها بين علامات صحة القلب لدى البالغين ممن يدخنون السجائر العادية، وآخرين يدخنون السجائر الإلكترونية، والبالغين ممن لا يدخنون نهائيًا، مع الأخذ بعين الاعتبار العمر والعرق والجنس، وشارك في الدراسة 476 شخصًا لا يملكون أي تاريخ في أمراض القلب.

ووصلت الدراسة إلى أن الأشخاص المدخنين للسجائر الإلكترونية يملكون مستويات أعلى من الكوليسترول الضار.

وأشارت الدكتورة سناء إلى وجوب الإقلاع عن التدخين فورًا بكل الأحوال، وبجميع أنواعه، بحسب ما نقله الموقع.

بينما أجرى المدير الطبي لمختبر علم وظائف الأعضاء البشرية، الدكتور فلوريان رادار، دراسة تتعلق بتدفق الدم في القلب.

ووجدت الدراسة التي أُجريت على 19 شخصًا بالغًا، أن تدفق الدم زاد بشكل “متواضع” بعد تدخين السجائر العادية، ثم انخفض مع الإجهاد، أما المدخنون للسيجارة الإلكترونية فانخفض لديهم ضغط الدم في أثناء الراحة وبعد الإجهاد.