لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

من بينها عملات ذهبية :مدينة تركية تمنح جوائز لمن يجمعون أعقاب السجائر من الشوارع

من بينها عملات ذهبية :مدينة تركية تمنح جوائز لمن يجمعون أعقاب السجائر من الشوارع

أطلقت بلدية مدينة نيفشهير (Nevşehir) مبادرة فريدة من نوعها لتنظيف شوارع المدينة من أعقاب السجائر، بتقديم جوائز لمن يجمعون أكبر قدر منها. ومن بين الجوائز عملات ذهبية وكتب وقمصان رياضية وتذاكر للسينما.

وتهدف المبادرة التي أطلقتها بلدية المدينة الواقعة في قلب منطقة كابادوكيا السياحية الشهيرة إلى رفع مستوى الوعي بالتلوث البيئي الذي تسببه أعقاب السجائر وكذلك انتشار التدخين في بلد يكافح للحد من معدلات التدخين المرتفعة بفرض تدابير مشددة. 

وذكرت صحيفة صباح أن الشخص الذي يجمع أعقاب سجائر يصل وزنها عشرة غرامات سترزع شجرة باسمه، في حين سيحصل من يجمع 50 غرامًا على تذكرة فيلم، إلى جانب جوائز أخرى تشمل كتبًا وقمصانًا رياضية لكرة القدم.

وسيمنح أكثر 50 شخصًا جمعوا أعقاب السجائر عشاء مع رئيس البلدية راسم آري، بينما سيفوز من جمع أكبر قدر ممكن بعملة ذهبية قيمتها نحو 440 ليرة تركية (76 دولار).

وقال رئيس البلدية لوكالة إخلاص إنهم قاموا بالفعل بحملات تنظيف مماثلة شهدت اهتمامًا كبيرًا من قبل السكان المحليين ، لكن مشهد أعقاب السجائر أدى إلى تلطيخ صورتها النظيفة.

وأضاف "نريد مدينة خالية من أعقاب السجائر، ونحن سعداء بالاستجابة الواسعة للحملة. الناس يرسلون لنا الصور ومقاطع الفيديو لما يقومون به من أعمال التنظيف. يمكننا القول إننا حققنا هدفنا المتمثل في إبقاء شوارعنا خالية من أعقاب السجائر". 

وأصدرت الحكومة التركية خلال الأعوام الماضية قوانين تتعلق بالحد من التدخين، أهمها منع التدخين في الأماكن المفتوحة التي يرتادها الأطفال، ورفع الضريبة على منتجات التبغ والكحول سنويًا.

وفي آب/ أغسطس الماضي أعلن وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجا، عن إجراءات جديدة سيتم اتخاذها من أجل محاربة التبغ والمنتجات التبغية، بعدما ارتفعت نسبة المدخنين في تركيا بشكل ملحوظ، لتصل إلى 31 في المائة معظمهم من فئة الشباب.