لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

45 سوريًا وسورية موكلون بصياغة الدستور الجديد.. ما مؤهلاتهم؟

45 سوريًا وسورية موكلون بصياغة الدستور الجديد.. ما مؤهلاتهم؟

تعقد اللجنة الدستورية المصغرة اليوم، الاثنين 4 من تشرين الثاني، أول اجتماعاتها في جنيف، بعد انتهاء الجلسة الأولى للجنة الموسعة، التي تضم 150 عضوًا موزعين بين قوائم ثلاث متساوية، للنظام والمعارضة والمجتمع المدني.

اختيرت اللجنة المصغرة، المؤلفة من 45 عضوًا، من ضمن القوائم الثلاث، وكانت آخر قائمة أعلن عنها قائمة المجتمع المدني، السبت الماضي 1 من تشرين الثاني، التي وافقت المعارضة على سبعة من أعضائها وانتقى النظام ثمانية.

تتمحور مهمة اللجنة المصغرة في مناقشة دستور عام 2012 واقتراح تعديلات له، أو صياغة دستور جديد وفق مقترحات تطرح للتصويت من قبل اللجنة الموسعة، ليتم تمريرها بعد موافقة 113 من أعضائها على كل مادة.

 

لم يحدد جدول جلسات اللجنة الدستورية المصغرة بعد، مع وجود اختلاف في الأجندات المقترحة، إذ يطلب النظام السوري تخصيص أسبوع للعمل وثلاثة أسابيع للمشاورة، في حين تطلب المعارضة ثلاثة أسابيع عمل وأسبوعًا للمشاورة.

وحسبما ذكرت مصادر مطلعة على عمل اللجنة فإن الاجتماعات الحالية ستستمر حتى يوم الجمعة، 8 من تشرين الثاني، وقد يحدد عند انتهائها موعد الجلسة المقبلة.

أعضاء قائمة المجتمع المدني

أنس غسان  زريع

من دمشق، اختاره النظام، وهو عضو مجلس الشعب، وأمين سره.
مهندس اتصالات، ومدرّس شرعي، وخطيب جامع “الفردوس” في دمشق، وتلميذ الشيخ محمود كفتارو.

إيلاف ياسين

من الرقة، اختيرت بالتوافق مع المعارضة، مراسلة صحفية سابقة لشبكة الجزيرة، ومشرفة “دار كريم” للأيتام.

إيمان شحود

من إدلب، اختيرت بالتوافق مع المعارضة، قاضية وعملت مع مجلس القضاء السوري المستقل، ورئيسة “جمعية الدفاع عن حقوق شهداء الثورة السورية”، قضى واحد من إخوتها خلال النزاع السوري، عندما اغتالته قوات الأمن في المشفى الوطني بإدلب.

خالد عدوان الحلو

من الحسكة، اختير بالتوافق مع المعارضة، قاضٍ ومعاون وزير العدل في الحكومة السورية المؤقتة السابقة.

رغداء زيدان

من ريف دمشق، اختيرت بالتوافق مع المعارضة، تحمل دكتوراه بالدراسات الإسلامية.
تعمل باحثة في الفكر الإسلامي.

سمر جورج الديوب

من حمص، اختارها النظام، تحمل دكتوراه باللغة العربية، وتدرّس في جامعة البعث.

سونيا محمد سعيد الحلبي

من ريف إدلب، اختارها النظام، وهي طبيبة أطفال درست في فرنسا.

صباح الحلاق

من دمشق، اختيرت بالتوافق مع المعارضة، محامية، عضو رابطة النساء السوريات، وإحدى مؤسسات تجمع سوريات من أجل الديمقراطية.

عصام الزيبق

من دمشق، اختاره النظام، رئيس الجمعية الحرفية لتشكيل المعادن بدمشق، شيخ الكار، ورئيس نقابة الحرفيين.

علي أحمد عباس

من اللاذقية، اختاره النظام، قائم بالأعمال في كلية العلوم السياسية، قسم العلاقات الدولية، يحمل دكتوراه في العلوم السياسية، وعضو هيئة فنية منذ عام 2014.

عمر عبد العزيز الحلاج

من حلب، اختير بالتوافق مع المعارضة، يحمل ماجستير في الهندسة المعمارية من الولايات المتحدة.
باحث ومحاضر في موضوعات تتعلق بالتاريخ والاقتصاد وسياسات التنمية في العالم الإسلامي، وشغل منصب الإدارة السورية للتنمية.

مازن غريبة

من حمص، اختير بالتوافق مع المعارضة، مهندس برمجيات ويعمل مع “وحدة المجالس المحلية” ومؤسسة التنمية الدولية.

ماهر ملندي

من حماة، اختاره النظام، يحمل دكتوراه في القانون الدولي الاقتصادي من فرنسا، ويشغل منصب عميد كلية الحقوق في جامعة دمشق، وهو أمين لمجلس التعليم العالي.

موسى خليل متري

من ريف دمشق، اختاره النظام، يحمل دكتوراه في القانون التجاري من فرنسا، عضو المجلس الاستشاري لمجلس الوزراء.
ويدرّس في جامعة دمشق.

ميس نايف الكريدي

من السويداء، اختارها النظام، مدرّسة سابقة، وكانت نائبة سابقة لرئيس هيئة التنسيق، قبل أن تغادرها لتعود إلى سوريا كمعارضة من الداخل، وشاركت بتشكيل هيئة العمل الوطني.

 

أعضاء قائمة المعارضة

أحمد العسراوي من السويداء، ممثل عن هيئة التنسيق السورية وعضو مكتبها التنفيذي، وعضو هيئة التفاوض.
مهندس، وقيادي في حزب “الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي”.
بسمة قضماني  من دمشق، مستقلة، تحمل دكتوراه في العلوم السياسية، عضو سابق في الكتلة الوطنية التابعة للمجلس الوطني السوري.
أستاذة مساعدة في العلاقات الدولية بجامعة باريس، والمديرة التنفيذية لـ “مبادرة الإصلاح العربي” (اتحاد لمعاهد الأبحاث السياسية العربية).
حسن الحريري من درعا، ممثل عن فصائل الجنوب، مستشار قانوني.
حسن عبيد من ريف حلب (الأتارب)، ممثل عن الفصائل، قانوني.
محمد جمال سليمان   من دمشق، ممثل عن منصة القاهرة، ممثل ومخرج حاصل على شهادة من المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق، وماجستير في الإخراج المسرحي من المملكة المتحدة.
كان سفير نوايا حسنة في الأمم المتحدة.
ديما موسى  من حمص، ممثلة عن الائتلاف الوطني السوري، ونائب لرئيسه. من مؤسسي المجلس الوطني السوري.

 

تحمل إجازة في القانون، وعملت في الولايات المتحدة الأمريكية.

صفوان عكاش من حماة، ممثل عن هيئة التنسيق السورية، وعضو مكتبها التنفيذي، عضو هيئة التفاوض.
قيادي في حزب “العمل الشيوعي”.
طارق الكردي  من دمشق، مستقل، عضو هيئة التفاوض
محامٍ، حاصل على ماجستير في القانون الدولي.
عوض العلي   من ريف حلب، مستقل، عميد منشق، كان رئيس فرع الأمن الجنائي بدمشق، شغل منصب وزير الدفاع والداخلية في الحكومة السورية المؤقتة عام 2015.
قاسم درويش من الرقة، ممثل عن منصة القاهرة، وعضو الأمانة العامة لـ “تيار الغد السوري” المعارض.
كاميران حاجو  من الحسكة، ممثل عن المجلس الوطني الكردي، ومسؤول هيئة العلاقات الخارجية فيه، وعضو المكتب السياسي لـ “الحزب الديمقراطي الكوردستاني”.
محمد نوري أحمد  من حلب، ممثل عن الفصائل، تركماني، قانوني.
مهند دليقان من السويداء، ممثل عن منصة موسكو، وعضو في هيئة التفاوض، وقيادي في حزب “الإرادة الشعبية”.
هادي البحرة  رئيس اللجنة الدستورية
من دمشق، ممثل عن الائتلاف الوطني السوري، وكان رئيسه.
حاصل على بكالوريوس في الهندسة الصناعية من الولايات المتحدة، من أعضاء هيئة التفاوض.
هيثم رحمة  من حمص، ممثل عن الائتلاف الوطني السوري، وكان من مؤسسي المجلس الوطني السوري، وعضو مكتب سياسي في كل من “تيار المستقبل” و”فيلق الشام”.
يحمل دكتوراه في الهندسة الميكانيكية.

 

أعضاء قائمة النظام السوري

 أحمد الكزبري

 

 

رئيس اللجنة الدستورية
من دمشق، حاصل على دكتوراه في القانون الدولي من المملكة المتحدة، وشهادة خبير في إدارة النزاعات والأزمات من “الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي”، وهو عضو في مجلس الشعب ورئيس لجنته الدستورية والتشريعية.
كان من ضمن وفود النظام السابقة إلى اجتماعات جنيف، وموسكو، وسوتشي، وأستانة، وشارك في إعداد دستور عام 2012.
أحمد عرنوس   من ريف دمشق، مستشار قانوني في الخارجية السورية، شارك في اجتماعات “أستانة” و”جنيف”.
يبلغ من العمر 76 عامًا، كان أول سفراء سوريا إلى كندا.
أشواق عباس    من طرطوس، تحمل دكتوراه في العلوم السياسية، وهي مدرّسة في جامعة دمشق في كلية العلوم السياسية والعلاقات الدولية.
من أعضاء مجلس الشعب، عرفت بتصريحاتها الإعلامية المدافعة عن النظام والجيش السوري، ونعت سابقًا أخويها المقتولين في صفوفه.
أمجد عيسى  من الساحل، عضو مكتب وزير الخارجية، والمكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية، شارك في اجتماعات جنيف.
أمل يازجي    من حلب، تحمل شهادة دكتوراه في القانون الدولي والاقتصادي من فرنسا.
تعمل أستاذة في كلية الحقوق بجامعة دمشق، ورئيسة لقسم القانون الدولي فيها.
وهي مستشارة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مكتب دمشق، من الحزب
“القومي السوري الاجتماعي”.
جمال القادري من ريف دمشق، رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال، من أعضاء مجلس الشعب
يحمل بكالوريوس في التجارة والاقتصاد، وشارك في مؤتمر سوتشي.
جميلة الشربجي    من دمشق، تحمل دكتوراه في القانون الدستوري، وهي عضو في المحكمة الدستورية العليا، وتعمل مدرّسة في جامعة دمشق
دارين سليمان      من الساحل، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية، وهي رئيسة مكتبي التعليم الخاص والمعلوماتية.
حاصلة على شهادة الماجستير في الإعلام من جامعة دمشق، وكانت ممثلة الفعاليات الشبابية والطلابية في سوريا بمؤتمر سوتشي.
رياض طاوز   من الحسكة، حاصل على ماجستير حقوق، وهو عضو في اللجنة المركزية لحزب البعث العربي، ومن أعضاء مجلس الشعب.
شارك في مؤتمر سوتشي.
عبد الله السيد   من طرطوس، مهندس، ومدير أوقاف طرطوس، ورئيس الفريق الديني الشبابي بوزارة الأوقاف، وهو ابن وزير الأوقاف محمد السيد.
محمد أكرم العجلاني     من دمشق، حاصل على شهادة الهندسة المعمارية، وهو من أعضاء مجلس الشعب، ولجنة المصالحة الوطنية في مجلس الشعب.
محمد خير العكام   من دمشق، حاصل على دكتوراه في القانون العام، اختصاص المالية العامة.
من أعضاء مجلس الشعب، يدرّس في جامعة دمشق.
شارك في اجتماعات جنيف وموسكو، وفي إعداد دستور عام 2012.
محمد عصام هزيمة   حاصل على دكتوراه في قانون الأعمال في التجارة الإلكترونية من فرنسا، ودبلوم دراسات عليا في القانون الدولي، وماجستير في القانون الاقتصادي، وماجستير في قانون الملكية الفكرية والصناعية والتقنيات الحديثة.
هو النائب الثاني لحاكم مصرف سوريا المركزي، وعضو في إدارة التشريع بوزارة العدل السورية، وعضو في مجلس مفوضي هيئة الأوراق والأسواق المالية السورية، ومحاضر في جامعة دمشق.
نزار سكيف     من جبلة، محامٍ ونقيب المحامين في سوريا، وعضو مجلس الشعب، ورئيس لجنة الحريات وحقوق الإنسان.
شارك في مؤتمر “سوتشي”.
هيثم الطاس  من مواليد دمشق، يحمل دكتوراه في القانون التجاري و ماجستير في قانون الأعمال من فرنسا، ودبلوم دراسات عليا في القانون الخاص.

 

عضو مجلس إدارة في شركة شام القابضة، ومستشار قانوني في مصرف سوريا المركزي، ومدرّس في الجامعة الافتراضية الحكومية، وجامعات “الشام” و”القلمون” و”الوادي” و”قاسيون” الخاصة.