لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

السوريون.. و"الإقامة العائلية" في تركيا

السوريون.. و"الإقامة العائلية" في تركيا

توجد أنواع مختلفة من الإقامة في تركيا، لغير الأتراك، بين "السياحية والعمل والعائلية وإقامة الطالب، إقامة الحالات الإنسانية  (اللجوء)، أو العلاج والمرافق، والاقامة العقارية (إقامة التملك)".

 ومن المعروف أن الإقامة العائلية تُمنح لغير الأتراك في تركيا في حال زواج تركي من أجنبية أو بالعكس، وتكون مدتها حتى ثلاث سنوات، ويحق بعدها لصاحب الإقامة العائلية الأجنبي التقدم بطلب الحصول على الجنسية التركية ليصبح مواطناً تركياً.

كيف يتم التقديم على الإقامة العائلية؟

بعد الحصول على موعد عبر الانترنت من الموقع العام لإدارة الهجرة، واختيار الولاية التي يقيم فيها الزوج/ة التركي، واصطحابها في الموعد المحدد.

يجب استكمال الأوراق المطلوبة وهي بشكل عام ما يلي:

لطالب الإقامة الأجنبي: 

يتم تقديم استمارة طلب تصريح الإقامة- والتي يتم تعبئتها وطباعتها من على موقع إدارة الهجرة الالكتروني- ويجب أن تكون موقعة من الأجنبي أو ممثله القانوني.

- وصل بدل إقامة يدفع في إدارة المالية.

- صورة عن جواز السفر (تبين تاريخ منح الجواز وصلاحيته وصفحة الفيزا وختم الدخول إلى تركيا).

- 4 صور شخصية "بيومترية" بمقياس معتمد في تركيا.

- لا حكم عليه للأجنبي، وفي حالة السوريين لا يتم التدقيق على هذا الشرط بسبب الأوضاع في سوريا.

- تأمين صحي عام، والأفضل أن يكون من مؤسسة التأمين العامة التركية sgk أو ما يعرف بـ "السيغورتا".

الأوراق المطلوبة من الزوج التركي/ة:

- صورة شخصية.

- قيد نفوس من إدارة النفوس، وللمجنس قيد نفوس يبين فيه الاسم قبل الحصول على الجنسية وبعدها، وتعني باللغة التركية (nüfus kayıt örneği).

- صورة عن الهوية التركية.

- تأمين صحي عام "شهادة توفر-  تأمين صحي".

- بيان بالدخل الشهري، أو بيان بالراتب الشهري للموظف أو العامل.

- لا حكم عليه للزوج التركي (أو السوري المجنس) ويمكن استخراجها عبر بوابة "اي دولت= e- devlet  والتي تعني بوابة الدولة الالكترونية "، أو من إدارة العادلية.

ملاحظات هامة:

1-    يطلب عادةً كشف حساب بنكي، أو إثبات الكفاءة المالية، أو بيان راتب من الجهة التي يعمل بها الزوج (التركي) إذا كان يعمل بشكل رسمي، أو إيداع في البنك ما يعادل (20000) ليرة تركية إذا كان الزوج لا يعمل.

2-    التأمين الصحي العام للزوج/ة التركي، يؤخذ من مؤسسة  الضمان الاجتماعي sgk، أما إذا كان الزوج لا يعمل يمكن عمل تأمين صحي خاص (ولكن بناء على تجربة خاصة لا يتم قبول التأمين الصحي الخاص في حال وجوده في الملف، ويمتنع الموظف عن إتمام إجراءات الإقامة حتى يتم إعادة تقديم تأمين صحي عام من مؤسسسة الضمان  sgk، والذي كانت كلفته الشهرية 61 ليرة تركية لكامل العائلة، وارتفعت منذ بداية العام 2019 إلى 71 ليرة تركية).

3-    في حالة كان الزوج التركي (أو المجنس السوري) قد حصل على ما يعرف بالكرت الأخضر ويكتب باللغة التركية Yeşil kart– يوجد في تركيا نظام "يشيل كرت = "Yeşil kart حيث تتحمل الدولة دفع البدل النقدي للتأمين الصحي للمواطنين الأتراك الفقراء أو من ليس لديهم دخل شهري كافي لا يزيد عن الحد الأدنى للأجور الرسمية في تركيا، بعد تقديم طلب في إدارة "القائم مقام" في الولاية التركية، وتصدر نتيجته خلال 15 يوماً إلى شهر مع الموافقة-.

4-    ويطلب مع الأوراق سند الإقامة للزوج والزوجة والأولاد تؤخذ من دائرة النفوس" تبين عنوان السكن" وأن تكون ممهورة بختم رسمي، أو عن طريق الاي دولت "" e- devlet بشيفرة واضحة.

5-    الشرط الأساسي والأهم وجود جواز سفر ساري المفعول عليه ختم دخول لم يتجاوز ثلاثة أشهر، أو قبل نهاية مدة الفيزا الممنوحة للدخول الى تركيا.

6-    يتم دفع مبلغ (72) ليرة تركية أجرة الإقامة العائلية لدى فروع إدارة المالية التركية.

7-    كما يتم دفع مبلغ (450) ليرة تركية (للمخالفين فقط) في المالية في بعض الولايات التركية.

8-    لم يكن السوري يسعى للحصول على الإقامة العائلية فقط كان يكتفي ببطاقة الحماية (الكمليك)، ولكن بعد تجنيس تركيا لأعداد من اللاجئين السوريين، وجد السوريون المجنسون أنفسهم مضطرين لاستخراج إقامات عائلية لأزواجهن أو زوجاتهم ولأولادهم- أفراد العائلة غير الحاصلين على الجنسية التركية- إما لوجودهم خارج تركيا أو عدم استكمال ملفاتهم عند اجراءات التجنيس- من أجل الحصول على الجنسية بعد ثلاث سنوات من حصولهم على الإقامة العائلية.

9-    يواجه السوريون اليوم عوائق كثيرة في استخراج الإقامة العائلية، وتختلف التسهيلات والتعقيدات ومدة الإقامة من ولاية لأخرى، وأكثر الولايات تسهيلاً في الحصول على الإقامة العائلية هي ولاية غازي عنتاب، تليها مرسين.

من تجارب بعض السوريين في الحصول على الإقامة العائلية

"أحمد" لاجئ سوري مجنس يقيم في ولاية "غازي عنتاب"، وعن تجربته في استخراج إقامة عائلية لزوجته يقول: "بعد دخول زوجتي من المعبر الحدودي في إدلب تم ختم جوازها، وبعد دخولها قدمت طلب الإقامة، لأنه بعد 90 يوماً يصبح غير مقبول، قدمت الأوراق المطلوبة للإقامة في شعبة الأجانب، وخلال 15 يوماً حصلت زوجتي على الإقامة العائلية لمدة سنتين، وبالنسبة لأولادي تم منحهم الإقامة من دون كمليك فقط على هويتي التركية ودفعت مبلغ (522) ليرة تركية بدل فيزا لكل ولد".

وعليه يبدو أنه تقبل في ولاية "غازي عنتاب" طلبات الإقامة للحاصلين على ختم بري في جواز سفرهم، ومن لديهم ختم قديم، وللمخالفين.

 في حين يقول "مصعب" وهو كان لاجئ سوري، وتم تجنيسه، يقيم في ولاية "هاتاي"، إن طلبه بالحصول على إقامة عائلية لزوجته، قد رُفض، بالرغم من أن جواز سفرها فيه ختم  دخول بري من معبر "كسب - ييلاداغ". وعند سؤال الموظف عن حل كان جوابه "عليها الذهاب إلى لبنان والعودة إلى تركيا بموجب فيزا".. وكأن هذا الموظف، لا يعلم أو يتجاهل، أن خروج اللاجئ السوري من تركيا يعني منع دخول من العودة إلى تركيا لمدة خمس سنوات، وأن دخول اللاجئ السوري بشكل رسمي إلى لبنان هو المستحيل بعينه.

وفي حالة أخرى، "أبو إياد"، سوري مجنس يقيم في ولاية "مرسين"، تم قبول منح زوجته إقامة عائلية لمدة سنة بموجب ختم بري على جواز سفرها، مع أنه أيضاً في "مرسين". في المقابل، تم رفض طلب "أبو ابراهيم" في منحه إقامة عائلية لأن على جواز سفره ختم دخول قديم.

أما "أمل"، سورية مجنسة تقيم في ولاية "أضنة"، تم رفض منح زوجها الإقامة العائلية لأن على جواز سفره ختم دخول قديم، وطلبوا منه ختم جديد لا يتجاوز الثلاثة أشهر.

وأيضاً "ريمة" متزوجة من سوري مجنس، حصلت على إقامة عائلية لمدة سنة بعد 15 يوماً من تقديم أوراقها في "انطاكية" ولديها دخول جوي بفيزا "لم شمل" على جوازها السوري. وأيضاً في "انطاكية" تم رفض طلب "عبد الرحمن" في استخراج إقامة عائلية لزوجته على جوازها ختم بري.

"نادر"، سوري مجنس يقيم في قونية تم منح زوجته إقامة عائلية لمدة سنتين بعد 40 يوماً من التقدم بالطلب، بموجب فيزا "لم شمل" على جواز سفرها، وبناء على تجربته ينوه أنه في قونية، "لا يتم منح إقامات عائلية إلا إذا كان هناك دخول بفيزا عائلية (لم شمل) ودخول عبر الجو أو البحر"، ولا يقبل "بالكرت الأخضر  Yeşil kart" حيث أنه لا يشمل في تغطيته الزوجة الأجنبية- ""Yeşil kart يشمل المواطنين الأتراك فقط في التأمين الصحي- وهنا حصراً يجب استخراج تأمين صحي عام للزوجة بتكلفة (500) ليرة تركية، أو أن يتم إلغاء Yeşil kart"" واستخراج تأمين عام sgk لأفراد العائلة، لأنه لا يقبل بالتأمين الصحي الخاص.

 كما أكد "نادر" أنه "لا يعطى إقامة عائلية لأي شخص لديه دخول بري في هذه الولاية (قونية)، أو في حالة الدخول تهريب".

وهناك تجربة "عمار"، التي تؤكد ذلك، فهو سوري مجنس يقيم في قونية، تم رفض طلب زوجته بالحصول على إقامة عائلية على الرغم من وجود ختم دخول بري جديد على جواز سفرها من معبر باب الهوى وتم استخراج كملك حماية مؤقتة لها على أمل أن يتم دعوتها للجنسية الاستثنائية، أو أن يمضي 3سنوات على تجنيس زوجها للتقدم بطلب جنسية.

وفي ولاية اسطنبول، هناك "طارق"، سوري مجنس استطاع الحصول على إقامة عائلية لزوجته لمدة ثلاث سنوات من دخول جوي فيزا على جوازها. بالمقابل "ماهر" سوري مجنس يقيم في اسطنبول تم منح زوجته إقامة عائلية مدتها أربعة أشهر فقط مع أن جواز سفرها ما يزال ساري المفعول لمدة أربع سنوات.

تناقضات وتفاوت بين ولاية وأخرى وبين موظف وآخر

تناقض كبير في طريقة تعامل كل ولاية مع السوريين للحصول على الإقامة العائلية، ليبقى السوري أينما ذهب يتخبط ويعيش حيرة وانتظار الدور والبحث عن مجيب لأسئلته. ولكن هنا بلغه غريبة بعيدة عن لغته التي يعرفها.

- والملاحظ أيضاً، المزاجية الشديدة لموظفي الاقامات حيث يختلف تفسير القوانين والتقدير والمدة من موظف لآخر ومن ولاية لأخرى، "وانت وحظك".

- فبعض السوريين حصلوا على الإقامة العائلية رغم وجود دخول قديم على جوازات سفرهم من خلال تقديم طلب رسمي ويعرف بالتركية ""dilekçe طلبوا من خلالها النظر بأمرهم والموافقة على منحهم الإقامة العائلية موضحين سبب عدم الحصول على ختم دخول جديد (مرض أو حمل أو أي وضع يمنع السفر) قاموا بتوقيعها من الهجرة ومن ثم إرسالها عن طريق الوالي لهجرة أنقرة وتمت الموافقة على منحهم الإقامة العائلية.

- كما لا يحق للأولاد الذين تجاوزت أعمارهم الـ 18 عاماً الحصول على الإقامة العائلية من أحد ذويهم المجنس، ولا حل هنا سوى باستخراج إقامة سياحية.

- لا يحق للسوري الحصول على إقامة عائلية بموجب بطاقة "الكمليك" بمفردها فوجود جواز سفر شرط أساسي للحصول على الإقامة العائلية في اغلب الولايات التركية.

ما هو الحل للحصول على ختم جديد على جواز سفر جديد؟

لا يوجد حل في هذه الحالة سوى السفر إلى البلدان التي لا تطلب فيزا من السوريين والعودة إلى تركيا. ولكن هنا سيحتاج لفيزا للدخول إلى تركيا مرة أخرى، وسيقع في معضلة الفيزا وشروطها المعقدة، والتي تكاد تكون مستحيلة للسوريين، أو الخروج إلى سوريا في المناطق المحررة بزيارة العيد وبالعودة إلى تركيا يختم على الجواز ختم دخول جديد، وزيارة العيد تتم بالهوية، ولكن في زيارة العيد العام الماضي تم الختم للعائد الذي يملك جواز سفر ختم عودة على جوازه. أو أن يتم دفع "بدل مخالفة" في بعض الولايات التي تتساهل في بعض الإجراءات، ولكن يجب أن تكون مقيداً فيها من قبل.

وأخيراً:

من ميزات الاقامة العائلية بالإضافة إلى أنها شرط أساسي للشخص المتزوج من تركي أو من مجنس للحصول على الجنسية التركية بعد 3سنوات إقامة، أنها تخوله أيضاً، الخروج والعودة إلى تركيا من دون فيزا كيفما ومتى شاء، خلال فترة صلاحية الاقامة.