لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

بتوضيحات رسمية حول قانون الجنسية الجديد من مصلحة الهجرة السويدية

بتوضيحات رسمية حول قانون الجنسية الجديد من مصلحة الهجرة السويدية

أثارت التعديلات التي أقرها البرلمان السُويدي، حول قانون الجنسية الجديد، الكثير من التساؤلات، وعدم الفهم الصحيح، بسبب الغموض الذي إكتنف العديد من الفقرات.
وإستجابة للإستفسارات الكثيرة التي وردتنا حولها، والتي دخلت حيّز التنفيذ، في 1 نيسان / أبريل 2015، تم الحصول على توضيح رسمي من مصلحة الهجرة، يفسر بشكل مبسط الفقرة الخاصة بتجنيس الأطفال 
- هل يمكن لطفل أن يحصل على الجنسية السويدية من غير أن يكون والده أو والدته يحملان الجنسية؟
مصلحة الهجرة: يمكن للطفل الحصول على الجنسية السويدية، حتى لو أن والديه لم يحصلا عليها.
ويمكن للحاضن القانوني للطفل التقدم بطلب الحصول على الجنسية للطفل.
هذا وتسري قوانين خاصة على الأطفال بدون وطن، وأطفال دول الشمال والإتحاد الأوربي.
- شروط حصول الطفل على الجنسية السويدية من خلال تقديم الطلب :
1- أن يكون حاصلا على تصريح الإقامة الدائمة، لديه حق الإقامة في السويد إذا كان من مواطني الإتحاد الأوربي.
2- أن يكون مستوفياً لشروط الإقامة في البلد، بمعنى أن يكون مقيماً في السويد منذ ثلاثة أعوام بعد الحصول على إذن الإقامة، وتكون المدة عامين فقط للأطفال عديمي الجنسية.
3- أن يكون الطفل تحت سن الـ 18 عاماً.
4- يجب أن تتوفر جميع الشروط أعلاه عند تقديم طلب الحصول على الجنسية للطفل. 
يتم تقديم الطلب من خلال الحاضن القانوني للطفل المسؤول عن حضانة الطفل.
- هل هناك تغييرات فيما يتعلق بالأطفال المولودين في السويد وما هي إن وُجدت؟
مصلحة الهجرة: الأطفال المولودين من أم أو أب سويدي، يحصلون دائماً على الجنسية السويدية عند ولادتهم مباشرة، بغض النظر عن المكان الذي وُلد فيه الطفل.
ينطبق هذا على الأطفال الذين ولدوا بعد الأول من شهر نيسان/ ابريل 2015.
يحصل الطفل على الجنسية السويدية عند ولادته بعد تاريخ 1 نيسان / أبريل، 2015 بغض النظر عن المكان الذي وُلد فيه في حال:
إذا كان أحد الوالدين يحمل الجنسية السويدية عند ولادة الطفل.
أن يكون أحد والدي الطفل حاملاً للجنسية السويدية عند وفاته.
تنطبق القوانين السابقة على الأطفال المولدين قبل الأول من نيسان، 2015.
إذا ولد الطفل قبل الأول من نيسان 2015، ولكن بعد الأول من تموز/ يوليو 2001، تكون الجنسية التي يحملها الوالدين هي الحاسمة في تحديد جنسية أطفالهما، وكالتالي:
– يحصل الطفل المولود من أم سويدية على الجنسية السويدية دائماً. بغض النظر فيما إذا كان الطفل قد وُلد في السويد أو خارجها.
– يحصل الطفل المولود من أب سويدي وأم أجنبية على الجنسية دائماً في حال ولادة الطفل في السويد. فيما يحصل الطفل المولود من أب سويدي متزوج من أم أجنبية على الجنسية السويدية دائماً، بغض النظر عن المكان الذي وُلد فيه الطفل.
– يحصل الطفل المولود من أم أجنبية، متزوجة أو مسجلة كشريكة أو سامبو مع إمراة سويدية على الجنسية، شريطة ولادة الطفل في السويد وأن يكون تلقيح الأم الحامل للطفل قد جرى بموافقة المرأة السويدية.