لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

"اللغة" مفتاح السوريين للإنخراط في المجتمع التركي

بدأ اللآجئون السورييون بتعلم اللغة التركية للتواصل والتحدث مع الشعب التركي. حيث لجأ نحو مليون و 700 ألف سوري إلى تركيا منذ بداية الأزمة السورية، ويعيشون داخل المخيمات التركية أو المنازل التي قاموا باستأجارها.
ومازالت المساعدات التركية للآجيئين السوريين الذين تعتبرهم تركيا ضيوفها، مستمرة من قبل مؤسسات المجتمع المدني والأوقاف والجمعيات المختلفة.
وتعتبر دروس تعليم اللغة التركية من أكثر الفعاليات التي شهدت إقبالاً من قبل السوريين المقيمين في المخيمات المختلفة، حيث يبذلون جهوداً مكثفة لتعلم اللغة وتوثيق علاقتهم بشكل أقوى مع الشعب التركي.
ويقيم نحو 80 ألف مواطن سوري داخل مدينة "سرحات"، جزء كبير منهم تمكَنوا من التحدث باللغة التركية وخاصة داخل مخيمات "كيليس".
وذكر مساعد محافظ مدينة "كيليس" "أولاش آق خان"، أن هناك نحو 1200 لاجئ سوري قاموا بتعلم اللغة التركية من خلال دورات اللغة داخل مخيمات المدينة.
وتقول "نجلى ريجال" اللآجئة السورية في المدينة؛ أنها قامت بالفرار إلى تركيا منذ ثلاثة سنوات. كما أعربت عن مدى حبها للشعب التركي ورغبتها في الدراسة داخل جامعة تركية، مؤكدة سعادتها بتعلم لغة شعب وقف بجانبها في مثل تلك الأيام وفتح لها الباب على مصراعيه، حسب قولها.